إن كنت تحب زيارة المواقع التاريخية الأثرية وخاصة القلاع والحصون في الاردن فإنك في المكان الصحيح حيث سنتحدث في هذا المقال عن أهم القلاع في الأردن التي يقصدها السياح والزوار من كل أنحاء العالم للتمتع بعمارها المميز ولرؤية تاريخ وحضارة الشعوب التي سكنت هذه القلاع في الماضي.

قلعة الكرك

قلعة الكرك هي أكبر القلاع في بلاد الشام، وأشهر معالم السياحة في الأردن، تبلغ مساحتها 25,300 متر مربع وترتفع عن سطح البحر قرابة 1000 متر. وكواحد من أفضل المواقع في الأردن، فليس من المستغرب أن تكون القلعة هي السبب الرئيسي للقيام برحلة إلى هذه المدينة القديمة. ربما يكون حصن الكرك من أكثر القلاع شهرة لما لها من دور مهم في التاريخ. تعد القلعة أهم القلاع في الأردن.

يعود تاريخ إنشائها إلى عصر المؤابيين، وقد استخدمها الأنباط بدليل وجود تماثيل نبطية منقوشة في الأسس الأولى بالقلعة، وظلت في العصر البيزنطي درعاً واقياً للأردن حيث أشارت اليها خريطة مادبا الفسيفسائية بين مجموعة قلاع هذه المنطقة… اقرأ المزيد حول قلعة الكرك

قلعة عجلون

قلعة عجلون من أهم القلاع في الأردن وتعود للقرون الوسطى وتسمى كذلك قلعة الربد، وهي قلعة إسلامية تعود الى القرن الثاني عشر.

تقع قلعة عجلون في شمال غرب الأردن على قمة تل تابع لمنطقة جبل عجلون، والمعروف أيضًا باسم جبل عوف نسبة إلى قبيلة بدوية استولت على المنطقة في القرن الثاني عشر.

شيد قلعة عجلون الأيوبيون في القرن الثاني عشر وقام المماليك بتوسعتها في القرن الثالث عشر. يعود اسم عجلون إلى راهب مسيحي عاش على هذا الجبل في العصر البيزنطي. وتعتبر القلعة اهم معالم السياحة في عجلون.

تعتبر قلعة عجلون من أعظم أمثلة العمارة العسكرية الإسلامية التي قامت بحماية الطرق بين دمشق وجنوب الأردن، وتأمين سلامة الحجاج والقوافل التجارية المتجهة إلى الحجاز، وكذلك حماية عمليات التعدين القريبة من الحديد – وهي مفتاح صناعة الأسلحة.

تم بناء أول معقل بأمر من صلاح الدين في عام 1183 من قبل ابن أخيه والقائد عز الدين أسامة، كجزء من تكتيك عسكري كبير لوقف التوسع الصليبيين في المنطقة… اقرأ المزيد حول قلعة عجلون

قلعة الشوبك

قلعة الشوبك او قلعة مونتريال بمعنى الجبل الملوكي هي قلعة صليبية على الجانب الشرقي من وادي عربة. جاثمة على قمة أحد الجبال الصخرية المخروطية الشكل. المطلة على الأشجار الكثيفة والوديان التي تجري فيها المياه في تلك الفترة. وتعتبر من أهم القلاع في الأردن.

لعبت القلعة دوراً مُهماً أثناء الحروب الصليبية، إذ كانت تساعد على قطع طرق المُواصلات للقوافل التجارية والحملات العسكريَّة بين مصر ودمشق، إلا أنَ صلاح الدين الأيوبي ضرب عليها حصاراً شديداً في سنة 1187م أثناء توجهه نحو معركة حطين، ونجح بعد سنتين من الحصار المستمرِ بالاستيلاء عليها.

تقلصت أهمية القلعة تدريجياً بعد وقوعها في أيدي الأيوبيِين، ولم تلعب دوراً تاريخياً مهماً بعد انتهاء الحروب الصليبية. تعتبر القلعة الان اهم معالم السياحة في الشوبك، واحد اشهر الاماكن السياحية في الاردن… اقرأ المزيد حول قلعة الشوبك

قلعة القطرانة

قلعة القطرانة

قلعة القطرانة ويطلق عليها ايضاً قصر القطرانة أو حصن القطرانة أو خان القطرانة هو مبنى عثماني يقع في الأردن في مدينة القطرانة جنوب العاصمة عمان على الطريق الصحراوي، وهي قلعة عثمانية كما أشارت إلى ذلك نشرات دائرة الآثار العامة. ويعتبر من اهم اماكن السياحة في عمان.

قصر القطرانة أو خان القطرانة هو مبنى أُقيم لخدمة الحجاج وحمايتهم وتزويدهم بالماء وتأميناً لدرب الحج الشامي وطريق الموصلات بين الشام والحجاز… اقرأ المزيد حول قلعة القطرانة

قلعة الأزرق

قلعة الازرق - قصر الازرق

قلعة الأزرق او كما تسمى قصر الأزرق هي أحد القلاع التاريخية في الاردن. تقع وسط واحة الأزرق والتي تبعد 100 كم شرق مدينة عمان.

تعد القلعة من القلاع القديمة التي تعود الى زمن الرومان في عهد الامبراطور(ديوكليتيان) بين عامي 285 و305 ميلادي. وتم إستكمال بنائها زمن المماليك وكان تمثل أهمية تاريخية بسبب موقعها ضمن واحة الازرق وهي من أهم المصادر المائية في بادية الأردن. وتعتبر من اهم مواقع السياحة في الاردن…اقرأ المزيد حول قلعة الازرق

قصر الحرانة

قصر الحرانة في عمان

ويطلق عليه ايضاً قصر الخرانة هو قصر أموي وأحد أشهر القصور الصحراوية، واهم معالم السياحة في الأردن، يقع على محاذاة الطريق الدولي المتجه إلى الأزرق، على بعد حوالي 60 كيلومترًا (37 ميلًا) شرق عمان وقريب نسبيًا من الحدود مع المملكة العربية السعودية.
سمي بقصر الحرانة كونه يقع في الحرانة حيث تتناثر على سطحه آلاف الحجارة الصوانية فوق وجه الأرض والتي يطلق عليها اسم الحرة وهذا يغلب تسميته بقصر الحرانة لا الخرانة. ويكيبيديا

ما يميز قصر الخرانة أنه لايزال في حالة جيدة للغاية ومحتفظا بكامل هيئته إلا الجزء الشمالي منه الذي تأثر بعوامل الحت والتعرية الطبيعية. يعتبر من أشهر معالم السياحة في عمان… اقرأ المزيد حول قصر الحرانة

قصر القسطل

هو قصر أموي. تبلغ مساحة المبنى حوالي 68 مترا مربعا. يحتوي الجدار الخارجي للقصر على 12 برجًا نصف دائري. يتكون الطابق الأرضي من قاعة مدخل وفناء وستة أجنحة من الغرف. احتوى الطابق العلوي على مجموعة أخرى من الأجنحة وقاعة جمهور القصر ذات التصميم الثلاثي. وهو من اهم اماكن السياحة في عمان.

القصر كبيرة ومبني من الحجر الجيري. تم نحت الحجر بشكل مزخرف. تم تزيين القصر في الأصل بالنقوش والفسيفساء التي تظهر تشابهًا مع الفسيفساء الموجودة في قصر الحلابات، يوجد في القسطل أيضًا مجمع حمامات يقع في مكان قريب. تعتبر فسيفساء الحمام وأرضياته المكسوة بالرخام والحجر المنحوت أكثر جمال من تلك الموجودة في القصر… اقرأ المزيد حول قصر القسطل

قصر العبد

عراق الامير

قصر العبد أو قصر عراق الأمير هو قصر أثري يقع في الأردن على بعد نصف كيلو متر جنوب بلدة عراق الأمير التي تبعد 35 كم غرب مدينة عمان. ويعد أحد الأمثلة القليلة جدًا للبناء ما قبل فترة الرومان في الأردن.
ويفسر الدارسون بأن كلمة عراق هنا إما أن تكون تشبيه القصر بالكهف أو لأن المنطقة تعج بالكهوف كون لفظة عراق تعني، مما تعنيه بالعربية، الكهوف في الجبال وهو وصف مطابق لجغرافية المنطقة. يعتبر القصر من اهم معالم السياحة في عمان… اقرأ المزيد حول قصر العبد

قصر الحلابات

قصر-الحلابات

هو أحد أهم المواقع الأثرية في الاردن ذات الاهمية التاريخية، ويعتقد ان هذا المبنى الأثري يرجع الى العصر النبطي و تم إستخدامه في العصر الروماني كحصن لحماية طريق التجارة بين بصرى الشام و العقبة.
بعد ذلك برزت اهميته في عهد الامبراطور (كركلا). وقد تم إعاده ترميمه في العهد البيزنطي عام 640 ميلادي. يعد القصر من افضل المواقع السياحية في الاردن.
وترجع تسميته القصر الى لفظ مشتق من حلبات أي ساحات حيث كان هذا المبنى مجالاً للسباق. و في رواية أخرى يقال بان تسميته ترجع الى كثر المراعي حوله التي تضم المواشي و الأغنام… اقرأ المزيد حول قصر الحلابات

مواضيع ذات صلة