تقع الأنقاض قرية أم الوليد على بعد 15 كم جنوب شرق مادبا. جنوب العاصمة الأردنية عمان. تم احتلال الموقع منذ العصر البرونزي، ويحتوي على بقايا العديد من الحضارات القديمة. تعتبر من اهم مناطق السياحة في عمان.

ويؤكد المواطنون ان القرية تحتاج لأعمال الترميم للاماكن الاثرية، والتي تحتاج الى تسليط الضوء عليها، والتي من شأنها تعزيز السياحة في الأردن وجذب السياح لزيارتها، حيث تضم العديد من أماكن الجذب السياحي مثل القلاع التاريخية كالقلاع العسكرية والاستراحات والأسواق، بالإضافة الى الانفاق والسدود وابار التي تعود الى الحضارات اليونانية والرومانية والاموية.

تاريخ قرية أم الوليد الاثرية

القرية الموجودة حاليا مقامة في معظمها على بقايا أنقاض مواقع اثرية منتشرة في كافة ارجاء هذه البلدة. ومن خلال المسوحات وأعمال التنقيب الاثرية التي جرت في هذه القرية تبين بأنها كانت القرية مستوطنة منذ العصور اليونانية والرومانية حيث كشف عن معابد ومدافن رومانية ترجع إلى القرن الثاني الميلادي.

ام-الوليد-عمان

اما خلال الفترة الإسلامية فإن ام الوليد برزت بشكل يدل على انها كانت مصيفا في الفترة الاموية حيث تم اكتشاف وجود ثلاث قصور اموية متقاربة في هذه المنطقة ومسجد اموي ومستوطنة سكنية لا تزال اثار بيوتها ظاهرة للعيان مجاورة لتلك القصور بالإضافة إلى وجود سدود بالقرب من هذه القرية هما سد القناطر وسد ارينبة الغربية وهذا يدل على ان ام الوليد كانت منطقة زراعية بالإضافة إلى انها تقع على الطريق التجاري فكانت القوافل التجارية تمر في القرية.

ومن خلال دراسة الجدران الاثرية للقصور والأقواس تبين بأن هناك إعادة استخدام في الفترة العباسية وكذلك الفترة المملوكية حيث تبدو واضحة الاقواس والأعمدة الصغيرة.

قصور قرية أم الوليد

توجد في ام الوليد ثلاث قصور اموية ضخمة ذات مخططات تميزت بها الفترة الاموية وقد أطلق العلماء على هذه القصور الأسماء التالية نسبتا إلى موقعها من القرية الاثرية وهي القصر الشرقي والقصر المركزي والقصر الغربي. ويكيبيديا

موقع قرية أم الوليد

تقع أم الوليد التابعة للواء الجيزة (زيزيا) جنوب العاصمة الأردنية عمان. على بعد 15 كم جنوب شرق مدينة مادبا.

موقع قرية ام الوليد على خرائط جوجل

مواضيع ذات صلة